كيف يمكن للبرمجة أن تعد العقول الشابة لوظائف المستقبل؟

يسهم التقدم السريع في التكنولوجيا على تغيير الوظائف في جميع أنحاء العالم.

وفقًا لتقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، فمن المتوقع أن 65٪ من الطلاب الذين يلتحقون بالمدرسة الابتدائية في الوقت الحاضر سينتهي بهم الأمر في نهاية المطاف إلى العمل في أنواع وظيفية فريدة لا وجود لها حتى الآن!

يعمل الذكاء الاصطناعي والأتمتة على تغيير ديناميكيات الوظائف. أصبحت غالبية الوظائف مؤتمتة بمساعدة الذكاء الاصطناعي. تتطلب هذه الوظائف من موظفيها امتلاك نوع من المعرفة البرمجية جنبًا إلى جنب مع مهارات القرن الحادي والعشرين.

وبالتالي، يجب على الأطفال تعزيز مهاراتهم والتكيف حسب متطلبات سوق العمل.

وفقًا لماكينزي، ستحل الأتمتة ما بين 400 و 800 مليون وظيفة بحلول عام 2030 ، مما يتطلب ما يصل إلى 375 مليون شخص لتبديل فئات الوظائف بالكامل. لمعرفة المزيد عن تأثير الذكاء الاصطناعي والأتمتة على ديناميكيات العمل، شاهد مقطع الفيديو التالي أدناه:

وبالتالي، يتضح لنا من الفيديو أن هناك حاجة لتعليم الذكاء الاصطناعي والروبوتات وإنترنت الأشياء منذ سن مبكرة للطلاب لمساعدتهم على تأمين فرص عمل جيدة في المستقبل.

ما هي فوائد تعلم البرمجة من سن مبكرة؟

من الضروري منح الجيل الشاب فرقة للتعرف على البرمجة من أجل تهيئتهم لوظائف المستقبل.

إليكم أهم المزايا التي توفرها البرمجة للعقول الشابة:

1. البرمجة تعزز مهارات القرن الحادي والعشرين

لا يؤدي اكتساب معرفة البرمجة إلى إعدادك لمهنة ذات توجه تقني فحسب، بل سيساعدك أيضًا في جميع مناحي الحياة.

أثناء تعلم كيفية البرمجة، ستكتسب مهارات مثل حل المشكلات والتفكير الحسابي والتفكير الإبداعي والتفكير المنطقي. كل هذه المهارات مفيدة لك بغض النظر عن المسار الوظيفي الذي ستتخذه.

أيضًا نظرًا لأنه يتم استبدال العديد من الوظائف الرتيبة من خلال الأتمتة، فمن المفيد جدًا للعقول الشابة اكتساب معرفة البرمجة لتأمين فرص عمل مربحة.

2. اكتساب فهم أفضل للتكنولوجيا

يستخدم الكثير منا أنواعًا مختلفة من الأدوات التقنية في حياتنا اليومية. هذه الأدوات التقنية تجعل حياتنا أسهل. من خلال تعلم كيفية عمل هذه الأدوات التقنية عن طريق البرمجة، ستتمكن من فهم وظائفها بشكل أفضل. إذا كانت لديك معرفة بالبرمجة وعلم الروبوتات، فيمكنك أيضًا تحسين هذه الأدوات التقنية وفقًا لاختيارك. يمكنك إضافة ميزات لجعلها أكثر فائدة مع قوة إبداعك وابتكارك.

على سبيل المثال، لنتخيل أن هناك مشروع للروبوتات التي تتبع الخط، والآن تريده أن يصدر صوتًا عندما يلامس أي عقبة. للقيام بذلك، ستحتاج إلى بعض العناصر الإلكترونية مثل أجهزة الاستشعار ومعرفة الروبوتات البرمجية ليمكنك تحقيق ذلك. هذا مجرد مثال، فهناك العديد من الأشياء التي يمكنك فعلها بإبداعك ومعرفتك.

3. إمكانية اكتساب دخل أكبر

عندما تتعلم الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والروبوتات من خلال البرمجة العملية، ستتاح لك فرصة الحصول على فرص عمل مربحة.

وفقًا لـ “جلاس دور”, يتراوح معدل رواتب مهندسين الذكاء الاصطناعي من 110 ألف دولار إلى 160 ألف دولار سنويًا. تخيل كم سيكون خلال عقد من الآن. أيضًا، الطلاب الذين يرغبون في متابعة حياتهم المهنية في مجال الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والروبوتات لديهم أيضًا فرصة للعمل مع منظمات عالمية مثل ناسا و جوجل و ISRO وما إلى ذلك.

4. تعزيز مهارات حل المشكلات

تجعل البرمجة عقول الأطفال أفضل في حل المشكلات. أثناء البرمجة، يواجه الطلاب في كثير من الأحيان مشاكل معقدة. من أجل حل هذه المشاكل, يجب تقسيمها إلى أجزاء صغيرة يمكن التحكم فيها من خلال تطبيق طريقة التحلل. بهذه الطريقة سيحلون جميع المشكلات الصغيرة واحدة تلو الأخرى ويحلون المشكلة بأكملها. ايضا، سيلاحظ الطلاب أن هناك طرقًا بديلة متعددة لحل مشكلة معينة. يساعد هذا النوع من المعرفة الطلاب عند قيامهم بمشروع مستقبلي ذات أهمية عالية لحل مشكلة ما بسهولة.

الخلاصة

على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي قادر على إنشاء قوة عاملة مؤتمتة بالكامل في الوظائف المستقبلية، لا يزال هناك دائمًا طلب على الموظف الذي يمتلك المعرفة اللازمة لإنشاء برامج الذكاء الاصطناعي والتعامل معها وتطويرها ونشرها. وبالتالي، سيكون هناك دائمًا طلب على المبتكرين الذين يفهمون كيفية عمل تقنية الذكاء الاصطناعي. إذا تعلم الأطفال عن هذه التقنيات منذ سن مبكرة، فسيؤمنون لهم فرصة عمل جيدة في المستقبل.

356
joseph-gonzalez
How Coding Can Prepare Young Minds For The Jobs Of Tomorrow? Discover How Tinkerly’s Coding Courses For Kids Ensure Complete Learning